إن استئصال الثدي بجراحة خفيفة التوغل هو خيارٌ آمن لأغلب المصابات بسرطان الثدي، وهذا ما اكتشفته دراسة أجراها Mayo Clinic


دالاس، تكساس — لقد أصبح استئصال الثدي بجراحة خفيفة التوغل، مما يترك سطح الثدي سليمًا، خيارًا آمنًا للعديد من المرضى، ومنهن هؤلاء المصابات بسرطان الثدي، اللاتي انتشر لديهن المرض إلى العُقد اللمفية المجاورة للثدي، أو من لديهن عوامل الخطر فيما يخص المضاعفات الجراحية، وهذا ما أظهرته دراسة أجراها Mayo Clinic. في هذا الإجراء المشهور باسم استئصال الثدي مع الإبقاء على الحلمة، يزيل الجراحون نسيج الثدي، تاركين الجلد والحلمة والهالة، ويعيدون بناء الثديين مباشرةً. تُقدم النتائج في الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية لأطباء جراحة الثدي .

لقد قيَّم الباحثون نتائج استئصال الثدي مع الإبقاء على الحلمة على 769 امرأة خضعن لهذا الإجراء في الفترة ما بين عامي 2009 و 2017. وفي جميع هذه الحالات، أُجريت الجراحة على 1301 ثديًا خلال فترة الدراسة.

لقد انخفضت المضاعفات من 14.8٪ في عام 2009 إلى 6.3٪ في عام 2017، وذلك في غضون 30 يومًا بعد إجراء الجراحة، بالرغم من حقيقة أن هذا الإجراء قد عُرِض على الكثير من النساء، بما في ذلك هؤلاء النساء اللاتي تفاقم عندهن السرطان موضعيًا أو اللاتي لديهن عوامل الخطر فيما يخص المضاعفات الجراحية، مثل المضاعفات أو اللاتي أجرين عملياتٍ جراحية سابقًا، وفقًا للدراسة.

وكانت العلامة التي ظهرت في العام الأول بعد الجراحة هي أن إعادة التشكيل كان يُعتبر ناجحًا حوالي 97% في الحالات.

" عرض هيئة جمالية محسَّنة التي تنتج من إجراء هذه العمليات الجراحية على النساء اللاتي لديهن تشخيص معقد هو مكافأة كبيرة للغاية"، وهذا ما صرّحت به الطبيبة تينا هيكن. ، وهي طبيبة متخصصة في جراحة الثدي في Mayo Clinic في مدينة روتشستر، ولاية مينيسوتا، وهي كبير مؤلفي الدراسة. "اليوم، يتعين على المصابات بسرطان الثدي واللاتي لم يتعرضن لإجراءات الإبقاء على الحلمة أن يستفسرن من جراحيهم عن السبب. وذلك بناءً على ما تظهره الدراسة، من أن هذه العمليات الجراحية اثبت أنها آمنة لقاعدة واسعة من المرضى ."

وقد كشفت الدراسة أن التدخين أو الإشعاع حديثًا أو حاليًا فيما قبل الجراحة قد زاد بشكل ملحوظ من معدل المضاعفات الجراحية؛ بينما كان الإشعاع فيما قبل أو بعد الجراحة مرتبطًا بفشل إعادة بناء الثدي.

###

حول Mayo Clinic تعتبر Mayo Clinic منظمة غير ربحية ملتزمة بالممارسات السريرية والتعليم والأبحاث وتوفير رعاية شاملة على أيدي مجموعة من الخبراء لكل من يحتاج إلى الشفاء. اعرف المزيد عن Mayo Clinic. زيارة شبكة أخبار Mayo Clinic.

جهة الاتصال الإعلامية:

شارون ثيمر، مسؤول الشؤون العامة في Mayo Clinic، 507-284-5005، newsbureau@mayo.edu


Comment/Share

Chat now!
4.46979