روتشستر، مينيسوتا - وفقًا لدراسة أجرتها Mayo Clinic، الوضعيات التي تثني العمود الفقري أكثر مما يتحمل يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بكسور انضغاطية لدى المصابين بترقق العظام. تتوفر هذه النتائج في Mayo Clinic Proceedings.

أوضح الباحثون من Mayo Clinic وأماكن أخرى الإصابات الناتحة عن اليوجا. وتدرس هذه الدراسة الإصابات لدى المصابين بهشاشة العظام والمصابين بنقص كثافة العظام - وهي حالة تتسم بنقص كثافة العظام.

هشاشة العظام مرض تصبح فيه العظام أقل كثافة وأكثر مسامية بسبب فقدان عناصر المعادن. وحالة فقدان العظام التي لم تصل إلى مرحلة هشاشة العظام يُطلق عليها نقص كثافة العظام.

اطلع الباحثون على السجلات الصحية لعدد 89 شخصًا - وأغلبهم من النساء - تمت إحالتهم إلى Mayo Clinic من عام 2006 إلى 2018 لفحص الألم الذي يعزونه إلى ممارسة اليوجا. بعضهم كان حديث عهد باليوجا. وكان الآخرون يمارسونها من أعوام. أصيبوا بآلام في الظهر أو الرقبة أو الكتف أو الفخذ أو الركبة أو مجموعة منها.

حدد المصابون 12 وضعية ويقولون إنها سببت الأعراض أو زادتها سوءًا. وتضمنت أكثر الوضعيات شيوعًا ثني العمود الفقري أو تمديده أكثر مما يتحمل. استخدم الباحثون السجلات الصحية للمرضى والاختبارات الطبية والأشعة للتأكد من الإصابات وتصنيفها إلى إصابات في الأنسجة الرخوة أو المفاصل أو العظام.

كذلك حدد الباحثون 29 إصابة في العظام تتضمن تنكس الأقراص وانزلاق الفقرات والكسور الانضغاطية. ويبدو أن الكسور الانضغاطية مرتبطة بالوضعيات التي تضع ضغطًا زائدًا على الفقرات والأقراص.

"اليوجا لها فوائد عديدة. فهي تحسن التوازن والمرونة والقوة كما أنها من الأنشطة الاجتماعية الجيدة"، هكذا قال الطبيب ميهرشيد سيناك، أحد الأطباء واختصاصيي إعادة التأهيل في Mayo Clinic كما أنه أهم مؤلفي الدراسة. وأضاف قائلًا: "لكن إذا كنت مصابًا بهشاشة العظام أو نقص كثافة العظام، فيجب أن تعدّل الوضعيات بحيث تناسب حالتك. ومع التقدم في العمر، يمكن أن يستفيد الأشخاص بمراجعة طرق تدريباتهم القديمة لتفادي العواقب غير المرغوب فيها."

قلّ الألم وتحسنت الأعراض لدى المصابين الذين أدخلوا التوصيات لتعديل حركاتهم.

وفي تعليق منفصل، دعا الطبيب إدوارد لاسكوفسكي، الرئيس المشارك في Mayo Clinic Sports Medicine، كلاً من مقدمي الخدمات والمرضى ومعلمي اليوجا أن يتعاونوا مع بعضهم للخروج بوصفة تدريبات مخصصة بحيث تراعي اليوجا التاريخ الطبي للطالب لحمايته من الإصابات والحصول على أقصى استفادة.

أشار المؤلفون إلى تقييدات الدراسة. خضع المرضى للإشراف في عيادة أمراض العضل والهيكل في مركز للرعاية الصحية من الدرجة الثالثة، مما جعل التعميمات صعبة. تلقى الباحثون تقارير متابعة حول 22 مريضًا، عاش معظمهم خارج الولاية.

الباحثون المشاركون في هذه الدراسة هم الطبيبة ميلودي لي، من Mayo Clinic، التي كانت أول المؤلفين، والطبيبة إليزابيث هانتون، من جامعة فرجينيا كومونولث.

وأشار الباحثون إلى عدم وجود تضارب في المصالح.

###

حول Mayo Clinic Proceedings Mayo Clinic Proceedings هي مجلة طبية شهرية تتم مراجعتها من قبل النظراء، وتنشر مقالات ومراجعات أصلية تتعامل مع الطب السريري والمختبرات والأبحاث السريرية وأبحاث العلوم الأساسية وعلم الأوبئة السريري. مجلة Mayo Clinic Proceedings تخضع لرعاية مؤسسة Mayo للتعليم والبحث الطبي كجزء من التزامها نحو التعليم الطبي. حيث تنشر مساهمات من مؤلفين من جميع أنحاء العالم. تم نشر المجلة لأكثر من 80 سنة ويتداولها 130000 قارئ. يمكنك الاطلاع على المقالات على موقع Mayo Clinic Proceedings على الويب.

حول Mayo Clinic تعتبر Mayo Clinic منظمة غير ربحية ملتزمة بالممارسات السريرية والتعليم والأبحاث وتوفير رعاية شاملة على أيدي مجموعة من الخبراء لكل من يحتاج إلى الشفاء. اعرف المزيد عن Mayo Clinic. زيارة شبكة أخبار Mayo Clinic.

جهة الاتصال الإعلامية: شارون ثيمر، مسؤول الشؤون العامة في Mayo Clinic، 507-284-5005، البريد الإلكتروني: newsbureau@mayo.edu