فينيكس، أريزونا — الاتجار بالبَشَر أحد مشكلات الصحة العامة العالمية المُتنامية. وتصيب هذه المشكلة ما يُقدَّر بأربع مائة ألف شخص في الولايات المتحدة، وزار حوالي 88% من الضحايا اختصاصي رعاية صحية أثناء تعرُّضهم للاتجار.

ومع تطور الاتجار بالبَشَر باعتباره مشكلةً صحية، بدأت المدارس الطبية إدراج الموضوع في التعليم. إلا أن الموضوع لا يزال في مراحله المبكرة، وفقًا لدراسة أجراها مركز Mayo Clinic، ونُشرَت في المجلة الأمريكية للطب الوقائي. وقد أشرفت على الدراسة الطالبة في الفرقة الثالثة في Mayo Clinic Alix School of Medicine جينيفر تالبت التي اقترحت إدراج التدريب على مكافحة الاتجار بالبَشَر في مناهج المدرسة. 

وساعدت تالبت التي تعمل مع كلية مدرسة الطب في تطوير دورة تدريبية لتدريب زملائها على اكتشاف ضحايا الاتجار بالبَشَر المحتملين وتوفير المصادر اللازمة لهم. وقالت مستشارة الدكتورة تالبوتالدكتورة جوليانا كلينج طبيبة الباطنة النسائية لدى Mayo Clinic: إن التدريب على اكتشاف ضحايا الاتجار بالبَشَر وتوفير المصادر اللازمة لهم أمر ضروري لطلبة المدارس الطبية. 

وأضافت الدكتورة كلينج المدير الطبي المساعد لعيادة مجتمع الطلبة Student Community clinic لدى Mayo Clinic في أريزونا قائلةً: "إذا لم نتدرب على اكتشاف أنهم ضحايا، فسيظلون يتعرضون للاتجار بهم." وتدرِّس هذه العيادة المُحدَّدات الاجتماعية للصحة في البيئات السريرية لطلبة الفرقة الثانية. 

ويُذكَر أن العديد من المنظمات طالبت المدارس الطبية بتدريب طلبتها على إدراك المؤشرات المرضية للاتجار والعناية بالمرضى الذين تعرضوا له. إلا أن المصادر التدريبية المعيارية المتاحة لا تزال قليلةً بحسب دراسة الدكتورة تالبوت. وحتى الآن لا يزيد عدد المدارس الطبية التي نشرت معلومات عن مناهجها المخصصة للتدريب على مكافحة الاتجار بالبَشَر عن أربع مدارس. 

وتشير الدراسة إلى أن المنهج التعليمي القوي "يتمتع بإمكانية سدِّ الفجوات التعليمية المتبقية، مما يسمح بتحسن القدرة على اكتشاف ضحايا الاتجار الجنسي وتقديم العلاج لهم." 

ومن ناحية أخرى، فقد أظهرت الدراسة نقص المعلومات والتدريبات المتاحة لطلبة الطب، ويظهر ذلك عن طريق عرض عدد قليل من النتائج عند البحث عن المصادر التعليمية المتاحة. فلم تعثر الدراسة إلا على 11 مقالاً فقط. 

وفي هذا السياق قالت الدكتورة تالبوت: "إن ذلك يُلقي الضوء على وجود فرصة للتحسُّن، بما أن الاتجار الجنسي قد أصبح أولويةً على أجندة الصحة العامة." وأضافت قائلةً: "إن المدارس الطبية بإمكانها أن تنظر في المناهج المنشورة الحالية أو تراعي مشاركة المصادر من أجل تحديد منهج تعليمي خاص بالاتجار الجنسي يمكن تضمينه في برامجها الحالية." 

واكتشفت الدراسة أيضًا أن المصادر المنشورة المحدودة المتاحة لطلبة المدارس الطبية انطوت على فجوات في كيفية تعامل المادة مع المسائل القانونية والأمنية الخاصة بالضحايا. 

وإلى جانب ذلك، توفِّر الدكتورة تالبوت بالتعاون مع الجمعية الأمريكية للطبيبات American Medical Women's Association لدى Mayo Clinic أريزونا تدريبًا مجانيًّا للزملاء وغيرهم من خبراء الرعاية الصحية في أريزونا بالتنسيق مع مؤسسة أطباء ضد الاتجار بالبَشَر التابعة للجمعية الأمريكية للطبيباتAmerican Medical Women's Association. ويشمل ذلك التدريب محاكيات لتجارب المرضى ومحاضرات مُدمَجة حاليًا في منهج Mayo Clinic Alix School of Medicine. ومع أن ذلك التدريب لا يزال في مراحله المبكرة، فقد تلقَّى تقييمات إيجابية من طلبة الطب الآخرين. 

ومن جانبها قالت الدكتورة كلينج: "طلبة الطب يتخصصون في الطب ليساعدوا المرضى، ومهمتنا أن نعلِّمهم كيف يكتشفون ضحايا الاتجار بالبَشَر ويقدمون المشورة لهم." وأضافت قائلةً: "نأمل أن يؤدي المنهج الذي نعمل على تطويره إلى سدِّ هذه الفجوة المهمة."

 

###

 

حول مدرسة ألكس للطب لدى Mayo Clinic Alix School of Medicine

Mayo Clinic Alix School of Medicine مدرسة طبية وطنية تقدم شهادة دراسية طبية مدتها أربع سنوات في مدينة روتشستر بولاية مينيسوتا وشهادة دراسية مدتها أربع سنوات في Mayo Clinic بولاية أريزونا. وهي مُصنَّفة من بين أفضل عشر مدارس طبية في الدولة وفقًا لشبكة U.S. News & World Report. وتوفر المدرسة أيضًا برنامجًا دراسيًّا بنظام سنتين وسنتين يمكِّن الطلبة من استكمال أول سنتين من الدراسة في ولاية أريزونا أو مدينة روتشستر، وقضاء السنتين الأخريين في التدريب في Mayo Clinic بولاية فلوريدا.

 

نبذة عن Mayo Clinic

Mayo Clinic منظمة غير ربحية تلتزم بالابتكار في الممارسات السريرية والتعليم والبحث وتوفير الرعاية والخبرة لكل من يحتاج إلى الاستشفاء والرد على استفساراته. يرجى التكرم بزيارة شبكة Mayo Clinic الإخبارية للاطلاع على المزيد من أخبار Mayo Clinic وألقِ نظرة ثاقبة على Mayo Clinic لمزيد من المعلومات عنها.

 

مسؤول التواصل الإعلامي:

  • شارون ثيمور مسؤول العلاقة العامة لدى Mayo Clinic هاتف رقم 507-284-5005، البريد الإلكتروني: newsbureau@mayo.edu

MEDIA CONTACT

Available for logged-in reporters only

CITATIONS

American Journal of Preventive Medicine