Newswise — مدينة روتشستر، ولاية مينيسوتا. — ثبَّتت مايو كلينك (Mayo Clinic) قدميها بما حققته من تقدم في عام 2019 لتدعم ريادتها لمجالات البحث والتعليم والعناية بالمرضى وقيادة التحول في الرعاية الصحية خلال العِقد القادم.

إن مسار Mayo Clinic نحو عام 2030 يعتمد على قيمها التي ترتكز على المرضى، وعلى مهمتها الإنسانية للعلاج والتواصل وإحداث تحول في الرعاية الصحية حول العالم. وبفضل الابتكارات الرقمية والتقنيات الجديدة، تتخذ Mayo Clinic خطوات سريعة نحو رعايتها الرحيمة وخبرتها وأبحاثها، وتعيد استثمار مئات الملايين من الدولارات في الأفراد والمرافق بالمجتمعات التي تخدمها.

تقوم مهمة Mayo Clinic ومبادراتها الرائدة لتحسين حياة الشعوب حول العالم على جهود سبعين ألف شخص، منهم 5,000 طبيب وعالم. وستستغل أداءها خلال العام الماضي وثقافتها للابتكار في مواصلة تقديم العلاج، وحل أعقد المشكلات الطبية، وريادة التحول في الرعاية الصحية المقدمَة للجميع.

يقول رئيس Mayo Clinic ومديرها التنفيذي دكتور الطب جانريكو فاروجا: "إن Mayo Clinic من رواد الرعاية الصحية على مستوى العالم، ويقع على عاتقنا دور كبير نؤديه في ظل تركيز عملنا على المرضى". ويتابع: "إننا نقود التغييرات الضرورية في الرعاية الصحية بما يعود بالفائدة على الناس حول العالم".

في عام 2019، اختير مركز Mayo Clinic في مدينة روتشستر المستشفى رقم 1 على المستوى الوطني من قِبل شبكة "يو إس نيوز آند وورلد ريبورت" للعام الرابع على التوالي. وقد حاز مركز Mayo Clinic في مدينة روتشستر على المركز الأول في مجالات التخصص الطبية أكثر من أي مركز طبي آخر في الولايات المتحدة.

كذلك في عام 2019 أطلقت Mayo مشروعها الرقمي الكبير الأول: منصة تحليل البيانات السريرية والتي تمكن الباحثين من بناء نماذج الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، للحصول على نظرة متعمقة من البيانات وتطوير أشكال جديدة من العلاج، وحل المشكلات الطبية المعقدة، وتحسين حياة المرضى.

سرَّعت Mayo Clinic من وتيرة استثماراتها في التحول الرقمي للرعاية الصحية، باعتباره واحدًا من أعمدة استراتيجيتها لعام 2030 لإحداث تحويل في تجربة المريض والطبيب، وحل أعقد التحديات الطبية التي تواجه الإنسانية. وقد اختير دكتور الطب جون هالامكا رئيسًا لمنصة Mayo Clinic لينفذ استراتيجيات تضمن ريادة Mayo Clinic للرعاية الصحية الرقمية، كما اختيرت ريتا خان مديرةً رقمية مهمتها توجيه الاستراتيجيات ووضع أسس مركز Mayo Clinic للصحة الرقمية.

يقول دكتور فاروجا الذي أصبح رئيسًا ومديرًا تنفيذيًا في يناير 2019 وقاد عامًا من التحولات المهمة في الريادة الطبية: "إن عام 2019 شهد نموًا كبيرًا وإعادة استثمار في مهمة Mayo Clinic". ويتابع: "خلال هذه الفترة التي شهدت تغيُّرات متسارعة، حافظ فريقنا على التزامه بأعلى مستويات الجودة في الرعاية الصحية المقدمَة إلى المرضى، بالتوازي مع إجراء أبحاث تغير الحاضر، وتقديم تعليم صحي يرسم ملامح المستقبل. وسيواصل فريقنا الاستثنائي تعزيز مكانة Mayo Clinic كمنظمة رفيعة المستوى للرعاية الصحية".

المرضى والمتبرعون يضعون ثقتهم برؤية Mayo Clinic

بلغت إيرادات Mayo Clinic في عام 2019 مبلغ 13.82 مليار دولار أمريكي، بزيادة 9.7% عن 2018. ويرجع هذا النمو في المقام الأول إلى قوة أعداد المرضى الداخليين والخارجيين والحالات الجراحية في جميع مراكزMayo Clinic بولاية أريزونا وولاية فلوريدا وولاية مينيسوتا.

فأكثر من 1.2 مليون مريض، من كل الولايات ومن أكثر من 130 دولة، تلقوا الرعاية في مراكز Mayo Clinic خلال عام 2019، بزيادة 2.1% في عدد المرضى الداخليين بالمستشفيات و3.6% في مرضى الجراحة بالمقارنة مع عام 2018.

كذلك يُقدَّر صافي الإيراد التشغيلي في عام 2019 بمبلغ 1.06 مليار دولار أمريكي. وقد أسهم المتبرعون بسخاء بمبلغ 549 مليون دولار أمريكي، بزيادة قدرها 9% عن عام 2018. وبالإضافة إلى ذلك، أظهر المتبرعون ثقتهم برؤية Mayo Clinic نحو إحداث تحول في الرعاية الصحية من خلال جمع ما يزيد على 500 مليون دولار أمريكي من الالتزامات المستقبلية التي ستتحقق خلال الأعوام القادمة.

أما العائد من المصادر المتنوعة مثل مختبرات Mayo Clinic و مشروعات Mayo Clinic وتنمية الأعمال التجارية فقد بلغ 1.29 مليار دولار أمريكي في عام 2019، بزيادة 8.1%، وتوسعت شبكة Mayo Clinic للرعاية لتشمل 44 منظمة رعاية صحية في الولايات المتحدة الأمريكية وخارجها، ما وسع نطاق خبرات فريق Mayo Clinic ومعرفتهم لتغطي نحو 11.4 مليون مريض عبر منصتها المتصلة للرعاية. كذلك من أمثلة التزام Mayo Clinic بتوسيع نطاق خبراتها على المستوى الدولي أن أعلنت عن مشروع مشترك مع شركة أبو ظبي للخدمات الصحية؛ لتمارس أنشطتها في مدينة الشيخ شخبوط الطبية، وهي واحدة من أكبر مستشفيات الإمارات العربية المتحدة لمرضى الحالات الطبية المعقدة.

يقول المدير الإداري Mayo Clinic جيف بولتون: "إن أداءنا القوي خلال عام 2019 على المستوى المالي، والبحثي، ورعاية المرضى، وتعليم الجيل القادم من مزودي الرعاية الصحية، يضعنا في موقف جيد من العمل المهم الذي ينتظرنا مستقبلًا". ويتابع قائلًا: "وهذا ما كان ليحدث لولا موهبة فريقنا الاستثنائي وتفانيه، ودعم المرضى الذين نخدمهم وثقتهم".

تفخر Mayo Clinic بكونها أكبر جهة توظيف في ولاية مينيسوتا، إلى جانب كونها من جهات التوظيف الرائدة في فلوريدا وأريزونا، كما تفخر بالخدمات التي يقدمها نظام Mayo Clinic الصحي في عشرات المجتمعات بولايتي آيوا ومينيسوتا. يُقدَّر إجمالي مرتبات الموظفين ومستحقاتهم في عام 2019 بمبلغ 8.29 مليار دولار أمريكي. وتلقت صناديق معاشات موظفي Mayo Clinic مبلغًا استثنائيًا في نهاية العام يُقدَّر بـ 200 مليون دولار أمريكي، بالإضافة إلى 345 مليون دولار أمريكي لتكاليف الخدمات الجارية. ومنذ عام 2015، أسهمت Mayo Clinic بـ 2.4 مليار دولار أمريكي في صناديق معاشاتها.

وواصل بولتون حديثه قائلًا: "إننا مستمرون في الاستثمار في ثروتنا الأهم: وهي فريقنا، وذلك من خلال زيادة الأجور، وتمويل صناديق المعاشات، وتقديم باقة قوية وتنافسية من المزايا، والتزامنا الراسخ بالتعددية والشمول". واستدرك: "لقد اشتهرنا منذ مدى بعيد بمنهجنا التعاوني الجماعي تجاه الرعاية الصحية؛ فالعاملون في Mayo Clinic هم سر نجاحنا".

كذلك تسهم Mayo Clinic في الاقتصادات المحلية والوطنية واقتصادات الولايات بصفتها من كبار دافعي الضرائب. فقد دفعت في عام 2019 ما يقارب 171 مليون دولار أمريكي من الضرائب، منها 108 ملايين في صورة ضرائب لبرنامج ولاية مينيسوتا كير، و28 مليونًا في شكل ضرائب على الممتلكات العقارية وممتلكات الأعمال الشخصية، و24 مليونًا ضريبة دخل، و11 مليونًا على هيئة ضرائب مبيعات واستخدام.

تلتزم Mayo Clinic بالتأكد من منح الأولوية لاحتياجات مرضاها وتوفير المستويات الملائمة من الرعاية لهم. فقد قدمت في عام 2019 ما يعادل 590 مليون دولار أمريكي من الرعاية دون مقابل، منها 96 مليون دولار في مجال الرعاية الخيرية، و494 مليونًا من الحصص غير المدفوعة لبرنامج ميديكيد وبرامج المُعدمين.

لطالما كان التعاون مع المجتمعات المحلية لتلبية الاحتياجات المهمة جزءًا من مهمة Mayo Clinic، وقد أسهم العاملون في Mayo Clinic بوقتهم ومواهبهم ومواردهم خلال عام 2019 في زيادة وحدات الإسكان معقولة التكلفة، ومعالجة الجوع والتشرد، وتحسين توفر الرعاية الصحية عالية الجودة، وغيرها من المشكلات المجتمعية.

تقول إرين سكستون مديرة المشاركة المجتمعية للمؤسسة: "لقد أدركنا أنه ما دامت المجتمعات التي نخدمها تتغير، فإن احتياجاتها تتغير كذلك". وتتابع: "لهذا أصبحت Mayo Clinic شريكًا رئيسيًا في تأسيس تحالف الإسكان بمنطقة مدينة روتشستر الذي يهدف إلى إنشاء إسكان معقول التكلفة والمحافظة عليه. وفي خلال عمره البالغ عامين، أدى هذا البرنامج المجتمعي التعاوني إلى توفير أكثر من 300 وحدة سكنية جديدة معقولة التكلفة".

كانت زيادة الوصول إلى الخدمات وتحسين الدعم المجتمعي للأفراد الذين يعانون من الأمراض النفسية من أهم محاور تركيز Mayo Clinic خلال عام 2019. وقد كان مركز Mayo Clinic بولاية فلوريدا جزءًا من الجهود المبذولة في توعية سكان مدينة جاكسونفيل بالإسعافات الأولية للصحة العقلية؛ بهدف التخلص من وصمة العار المرتبطة بمفهوم الصحة العقلية وزيادة الوعي بمشكلاتها. وفي مدينة روتشستر، تعاونت Mayo Clinic مع المجتمع والولاية لبناء مركز للأزمات الصحية السلوكية وتشغيله على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع. وقد بدأ بناؤه هذا العام. وللمساعدة في معالجة النقص في مزودي رعاية الصحة العقلية على المستوى الوطني، سيتوسع برنامج Mayo Clinic لإقامة الطب النفسي بمدينة روتشستر؛ ليشمل نظام Mayo Clinic الصحي في يو كلير (Eau Claire).

لقد استثمرت Mayo Clinic في مئات المنظمات عبر مختلف مجتمعاتها خلال 2019، وأضافت مبادرة موسم عطاء استثنائية في نهاية العام؛ لتقديم دعم إضافي لاحتياجات المجتمع. تقول سكستون: "إن الإسهام في معالجة احتياجات المجتمع جزء راسخ في مهمة Mayo Clinic وقيم العاملين فيها".

استثمارات جريئة في البحث والتعليم الطبي

وضعت Mayo Clinic استثمارات جوهرية جديدة في البحث الطبي والتعليم في عام 2019، بزيادة نسبتها 7.8% في التمويل؛ ليصل المبلغ الإجمالي إلى 1.3 مليار دولار أمريكي. وشهد تمويل الأبحاث نموًا بنسبة 8% ليبلغ 891 مليون دولار أمريكي في 2019، كما وصل مبلغ الاستثمار في كلية Mayo Clinic للطب والعلوم والبرامج التعليمية إلى 377 مليون دولار أمريكي، بزيادة 7.4%.

وقد سمح هذا النمو الراسخ خلال العام بأن تستثمر Mayo Clinic مبلغ 723 مليون دولار أمريكي في المشروعات الإنشائية خلال عام 2019، والتي من شأنها أن تحسن تجربة المرضى والعناية بهم، فضلًا عن ضمان استمرار الريادة في البحث والتعليم. شملت هذه المشروعات استثمار 293 مليون دولار أمريكي في المنشآت والتقنيات الجديدة، و430 مليونًا للحفاظ على المعدات والتقنيات أو استبدالها.

كذلك نالت مشروعات بقيمة 505 ملايين دولار أمريكي موافقة مجلس الأمناء خلال العام:

  • 233 مليون دولار أمريكي لتوسيع المنشأة المتكاملة لعلم الأورام في مركز Mayo Clinic بولاية فلوريدا. وهو الاستثمار الذي من شأنه أن يقدم نطاقًا كاملًا من أساليب العلاج الرائدة الحديثة، مثل العلاج بحزمة البروتونات والكربون، لمرضى Mayo Clinic في جنوب شرق الولايات المتحدة وعلى المستوى الوطني. فهذا الاستثمار سيحضر العلاج بالكربون إلى الولايات المتحدة؛ ليستفيد منه المرضى في شتى أنحاء البلاد.
  • 91 مليون دولار أمريكيًّا لمركز بحث وتعليم جديد في مقر Mayo Clinic بولاية أريزونا، كجزءٍ من مشروع أريزونا للتقدم الجريء إلى الأمام (Arizona Bold Forward Project) التابع Mayo، والذي سيضاعف حجم مجمع فينيكس تقريبًا.
  • 85 مليون دولار أمريكيًّا لمبنى آنا ماريا وستيفن كيلين (Anna-Maria and Stephen Kellen) الجديد في مركز Mayo Clinic بمدينة روتشستر والذي يقول د. فاروجا إنه "سيساعدنا على تلبية الحاجة الملحة إلى مساحة بحثية في مجمعنا بمدينة روتشستر" بفضل إسهام مميز من المتبرعين.

يقول دينيس دالن، المدير المالي Mayo Clinic: "هذه الاستثمارات ضرورية لتوفير القدرة والإمكانات اللازمة؛ لتلبية تطلعات مرضانا بفضل أحدث المنشآت والتقنية المتطورة". ويستدرك: "إن الحفاظ على موقعنا في ريادة هذا المجال يتطلب استثمارات مستمرة في ريادة العلوم الطبية. فنحن نستثمر في التغيُّرات التحويلية لوضع Mayo Clinic في بيئة من الرعاية الصحية سريعة التغيُّر".

تواصل Mayo Clinic الاستثمار في فريق عملها وتحديث المنشآت والتقنيات في مواقع نظام Mayo Clinic الصحي؛ لضمان أعلى مستويات الرعاية وأكثرها كفاءة. استثمرت Mayo مبلغ 11 مليون دولار أمريكي في نظام Mayo Clinic الصحي في ألبرت لي وأوستن؛ لتحديث وتوسيع الوحدة الجراحية للمرضى الداخليين ومركز الولادة العائلي في مجمع أوستن لتعزيز تجربة المريض، بالإضافة إلى إنشاء صيدلية المعالجة الكيميائية والعلاج بالتسريب الوريدي بقيمة نحو مليون دولار في مجمع ألبرت لي. كما تم الاستثمار في معدات التصوير، مثل التصوير بالرنين المغناطيسي وماسحات التصوير المقطعي المحوسب عبر نظام Mayo Clinic الصحي؛ لضمان حصول المرضى على نفس المستوى من الرعاية عالية الجودة في جميع المواقع.

كذلك يستكشف نظام Mayo Clinic الصحي في مجتمعاته أساليبَ جديدة لخدمة المرضى. ففي مدينة بارون بولاية ويسكونسن برنامج يُسمى نموذج بارون للرعاية يقدم جميع أنواع الرعاية، ما عدا الإجراءات الجراحية المتقدمة، في المستشفى المحلي للوصول الحرج باستخدام الطب عن بعد والزيارات الافتراضية. ويمتلك نموذج بارون القدرة على إحداث ثورة في كيفية تقديم نظام Mayo Clinic الصحي للرعاية الطبية في المناطق الريفية. فلن يعود المرضى في منطقة بارون بحاجة إلى السفر إلى المستشفى الأكبر لنظام Mayo Clinic الصحي في يو كلير طلبًا للاستشارات أو غيرها من الأعمال التشخيصية، بل ستساعدهم التكنولوجيا على تلقي الرعاية في بلدتهم. ستخضع نتائج البرنامج للتحليل بهدف محاكاتها في المجتمعات الأخرى لنظام Mayo Clinic الصحي.

يقول د. فاروجا: "لقد حظيت Mayo Clinic بعام استثنائي ساعدنا على إعادة الاستثمار بجرأة في جميع جوانب مهمتنا". ويواصل: "في وقت التغيير الكبير، تزداد أهمية التزامنا بقيم مؤسسينا أكثر من أي وقت مضى، فقد منحوا الأولوية لاحتياجات مرضانا. وهذه ليست مجرد كلمات، بل هو مبدأ تنظيمي والتزام شخصي عميق. وبالحفاظ على اتساق استراتيجياتنا مع احتياجات مرضانا دون وضع اعتبار للمكان أو المنصة، وبغض النظر عن مدى تعقيد الأمر، ستواصل Mayo Clinic تفوقها كمكان للصحة والعلاج".

مصادر إضافية:

تقرير مايو كلينك (Mayo Clinic) المالي المُوحَّد لعام 2019

###

نبذة عن مايو كلينك (Mayo Clinic)

مايو كلينك (Mayo Clinic)منظمة غير ربحية تلتزم بالابتكار في الممارسات السريرية والتعليم والبحث وتوفير التعاطف والخبرة والإجابات لكل من يحتاج إلى العلاج. تفضَّل بزيارة شبكة مايو كلينك (Mayo Clinic) الإخبارية لمعرفة المزيد من أخبار مؤسسة مايو كلينك (Mayo Clinic) ولإلقاء نظرة ثاقبة على مؤسسة مايو كلينك (Mayo Clinic) لمعرفة مزيد من المعلومات عن مايو كلينك (Mayo Clinic).

جهة الاتصال الإعلامية: شارون ثيمر، مسؤول الشؤون العامة في مايو كلينك (Mayo Clinic507-284-5005، والبريد الإلكتروني:newsbureau@mayo.edu

MEDIA CONTACT
Register for reporter access to contact details