Mayo Clinic تدعو خبراء آخرين إلى التركيز بشكل عاجل على أمراض الدماغ التي تحاكي داء الزهايمر


جاكسونفيل، فلوريدا — بالتعاون مع جامعة كنتاكي، والمركز الطبي لجامعة جنوب غرب تكساس الطبية، والمركز الطبي لجامعة راش، وجامعة كامبردج في المملكة المتحدة، وغيرها من المؤسسات، ساعد باحثو Mayo Clinic في صياغة اسم لمرض الدماغ التنكسية الذي يصيب كبار السن ويحاكي ملامح داء الزهايمر. تصف مجموعة العمل هذه "الاعتلال الدماغي TDP-43 الحوفي المسيطر المتعلق بالعمر" أو LATE، على أنه خطر غير معترف به بالنسبة إلى الصحة العامة وتدعو إلى التركيز بشكل عاجل على الأبحاث لتحسين الوقاية من المرض وتشخيصه وعلاجه. يظهر التقرير في مجلة، Brain.

يقول الدكتور Dennis Dickson، أخصائي أمراض الأعصاب في Mayo Clinic أن "مرض الاعتلال الدماغي TDP-43 الحوفي المسيطر المتعلق بالعمر، "LATE"، يُعد حالة سائدة ولكن غير معترف بها تُصيب كبار السن. "لقد درسنا هذا البروتين لسنوات عديدة، ولكن لدينا الآن هدفًا مشتركًا لاستهدافه، وهو شيء نريد توعية الأطباء به. يحتاج مرض LATE إلى أن يُعترف به ويتم التفريق بينه وبين داء الزهايمر."

شارك الباحثون من Mayo Clinic وكانوا بين قادة مجموعة العمل، حيث ترأّست جامعة كنتاكي الدراسة. حدد الدكتور Dickson وزملاؤه أول مظاهر مرضية للمرض LATE مُصاب به 13 مريضًا مسنًا لديهم أعراض الخَرَف وتغيرات في الدماغ في عام 1994. تولت مجموعات أخرى بالبناء على أعماله وأعمال الآخرين المبكرة والتوسيع فيها.

يقول التقرير "بالنظر إلى أن كبار السن (ما فوق الثمانين عامًا) هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة بمرض LATE ويشكلون مجموعة ديموغرافية سريعة النمو في العديد من البلدان، فمرض LATE له تأثير موسع ولكن غير معترف به على الصحة العامة".

ويُعد هذا التقرير دعوة إلى العمل، وبحسب ما تصرح به Melissa Murray، الحاصلة على درجة الدكتوراه، وأخصائية علم الأعصاب الجزئية في Mayo Clinic. "إن ورقة إجماع الآراء هذه عبارة عن مجموعة من الأبحاث من مجموعات متعددة أمضت العقد الماضي في العمل على هذا الأمر. لقد اجتمعنا لنعلن أن مرض LATE هو كيان مرضي مستقل - مرض بحد ذاته."

شارك الطبيب Clifford Jack Jr، أخصائي علم الإشعاع العصبي في Mayo Clinic، والطبيبة Rosa Rademakers، الحاصلة على درجة الدكتوراه، وأخصائية علم وراثة الأعصاب في Mayo Clinic، أيضًا في تأليف التقرير.

وكان من بين أهداف مجموعة العمل الموافقة على الاسم والتسميات الشائعة لهذا المرض. عُرف اعتلال البروتين TDP-43 المرتبط بالعمر للأطباء منذ حوالي عقد من الزمان، ولكن لم تكن المصطلحات الشائعة كافية. يقول التقرير، إن تحديد المرض خطوة مهمة في تحفيز الأبحاث المستقبلية.

توصي مجموعة العمل بإجراء اختبار TDP-43 كجزء من تقييم تشريح الجثة الروتيني لجميع المرضى المسنين. إضافة إلى أن، هناك حاجة إلى مزيد من التحقيق لاختبار الذاكرة وأعراض غير متعلقة بالذاكرة التي تميز مرض LATE من الاضطرابات التنكسية الأخرى. يقول دكتور Dr. Murray، أنه لا توجد اختبارات تشخيصية متاحة للتعرّف على المرضى المصابين بمرض LATE، على الرغم من أن مجالًا مثيرًا من الأبحاث سيحقق تطوير المؤشرات الحيوية لتصوير الدماغ، بهدف الكشف عن المرض في وقت مبكر من تقدّم مرض عند المريض.

أصبح إجراء البحوث حول الأمراض العصبية مثل LATE ممكنًا بفضل الموارد المتوفرة في Brain Bank "بنك الأدمغة" بحرم Mayo Clinic في فلوريدا. يُعد Brain Bank ("بنك الأدمغة")، الذي يحتوي على أكثر من 6000 عينة، أحد أكبر المستودعات التي تحتوي على عينات أنسجة المخ في العالم.

يقول الدكتور Murray إن البحث الخاص بمرض LATE "مثال على مدى أهمية برامج التبرع بالأعضاء في تطوير المعرفة العلمية."

يشمل التمويل المنح المقدمة من المعهد الوطني للشيخوخة والمعاهد الوطنية للصحة. يمكن الإطلاع على معلومات حول التمويل الكامل وتضارب المصالح في النسخة المطبوعة.

###

حول Mayo Clinic تُعد Mayo Clinic منظمة غير ربحية ملتزمة بالممارسات السريرية والتعليم والأبحاث وتوفير رعاية شاملة على أيدي مجموعة من الخبراء لكل من يحتاج إلى الشفاء. تعرف على المزيد حول Mayo Clinic. تفقد شبكة Mayo Clinic الإخبارية.

جهة الاتصال الإعلامية: Sharon Theimer، مسؤول الشؤون العامة في Mayo Clinic، 507-284-5005، البريد الإلكتروني: newsbureau@mayo.edu

SEE ORIGINAL STUDY

  • share-facebook-Mayo Clinic تدعو خبراء آخرين إلى التركيز بشكل عاجل على أمراض الدماغ التي تحاكي داء الزهايمر
  • share-twitter-Mayo Clinic تدعو خبراء آخرين إلى التركيز بشكل عاجل على أمراض الدماغ التي تحاكي داء الزهايمر

Comment/Share

Chat now!