نشرة إخبارية

 

2 نوفمبر، 2018

زيت زهرة الغرنوقي قد يخفف من الأعراض الشائعة لآلام الأنف والمرتبطة بعلاج السرطان

روتشستر، مينيسوتا. — قد يساعد زيت زهرة الغرنوقي في التخفيف من أعراض التهاب دهليز الأنف الذي يعد حالة أنفية شائعة مؤلمة ترتبط بالعلاج الدوائي لمرض السرطان، وذلك وفقًا لنتائج دراسة وصفية صغيرة نُشرت على الموقع الإلكتروني للمجلة الطبية البريطانية للرعاية الداعمة والتلطيفية (BMJ Supportive and Palliative Care).

 وقالت الدكتورة إليزابيث كاثكارت ريك كاتبة الدراسة ومقيمة لدى Mayo Clinic: "إن التهاب دهليز الأنف أحد الآثار الجانبية للعلاج الدوائي لمرض السرطان، ويشيع على وجه الخصوص بين المرضى الذين يُعالجون بتلقي فئة من العقاقير تُعرف بالتاكسينات. وهذه العقاقير توقف انقسام الخلايا وتعوق تكوين أوعية دموية جديدة، وذلك للحد من نمو السرطان." وقالت الدكتورة كاثكارت ريك أيضًا إنه لا يتوفر أي علاج لهذا الأثر الجانبي المزعج لعلاج السرطان. 

كما أضافت قائلة: "لقد ارتكزت نتائج دراستنا على الحكايات القائلة بأن زيت زهرة الغرنوقي كان يستخدم لعلاج التهاب دهليز الأنف، الذي يؤثر على بطانة فتحتي الأنف حيث يسبب بها آلام شديدة ونزيف ويكون بها قشر." ورغم أهمية هذه النتائج، فقد حذرت الدكتورة كاثكارت ريك قائلةً إنه ما تزال هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتحديد ما إذا كان هذا الزيت علاجًا قابلاً للتطبيق أملا.

وقد شرع الباحثون في تجربة ما إذا كان ذلك الزيت سيخفف أعراض التهاب دهليز الأنف لدى 40 سيدة كُنَّ يتلقَين علاجًا كيميائيًا لإصابتهن بسرطان الثدي فيما بين عامي 2007 و2017. وكان أكثر من نصف هذه الحالات الخاضعة للدراسة يُعالجن بالتاكسينات. بينما تلقت باقي الحالات مجموعة من عقاقير السرطان الموجهة واسعة الطيف.

تم إعطاء كل سيدة رشاش من زيت زهرة الغرنوقي في قاعدة من زيت السمسم، وطُلب منهن استخدامه عند اللزوم. وطُلب منهن تدوين حدة الأعراض قبل وبعد استخدام الزيت كما طُلب منهن ملء استبيان حول تجربتهم للزيت.

وكانت أكثر الأعراض الأنفية شيوعًا هي: النزيف (65%) والشعور بالضيق (63%). بالإضافة إلى أعراض أخرى تتضمن الجفاف (30%) والقشر (13) والتقرح (25%).

وكان متوسط درجة الخطورة أقل قليلاً من 3 (من 4) وهو ما يعادل "متوسط الحدة." وقد استجابت 21 سيدة لطلب ملء الاستبيان، وأقرت واحدة منهن بأنها لم تستخدم الزيت فقد اختفت الأعراض التي كانت تعاني منها بمجرد توقفها عن العلاج الكيميائي.

أما عن العشرين الأخريات، فقد قال نصفهن إنهن استخدمن الزيت يوميًا، وقال 45% منهن إنهن استخدمنه عدة مرات في اليوم.

 وقال كل المشاركات إن الزيت قد خفف أعراضهن. حيث ذكرت 11 سيدة (55%) أن الزيت له فائدة متوسطة، وذكرت 6 سيدات (30%) فائدة جوهرية، وقالت سيدتان (10%) إن الأعراض اختفت تمامًا.

وقالت الدكتورة كاثكار ريك: "يبدو أن رشاش زيت زهرة الغرنوقي في زيت السمسم لعلاج الأنف له فائدة كبيرة للمرضى الذين يعانون من التهاب دهليز الأنف نتيجة العلاج الموجه للسرطان،" "إلا أن هذه الدراسة دراسة وصفية وبالتالي فلا يمكن الاعتماد عليها. ومازالت هناك حاجة لمزيد من الدراسات."

###

عن مركز Mayo Clinic للسرطان مؤسسة رائدة يُمولها المعهد الوطني للسرطان، ويجري المركز الأبحاث الأساسية والسريرية وأبحاث الصحة السكانية، حيث يترجم الاكتشافات إلى أساليب محسنة من أجل الوقاية من الأمراض وتشخيصها والتكهن بها وعلاجها. للحصول على معلومات حول التجارب السريرية بشأن السرطان، اتصل بمكتب الإحالة للتجارب السريرية على الرقم 0015-776-855-1 (مجاني).

حول Mayo Clinic تُعد Mayo Clinic منظمة غير ربحية ملتزمة بالممارسات السريرية والتعليم والبحوث، وبتوفير رعاية شاملة ناجمة عن خبرة لكل من يحتاج الشفاء. اعرف المزيد عن Mayo Clinicزيارة شبكة أخبار Mayo Clinic.

جهة الاتصال الإعلامية:

  • جو دانجور، مسؤول الشؤون العامة في Mayo Clinic،507-284-5005،news[email protected]

MEDIA CONTACT
Register for reporter access to contact details