نشرة إخبارية

8 فبرابر 2019

 

الباحثون لدى Mayo Clinic يطورون أداة للتنبؤ بحصى الكلى

روتشستر، مينيسوتا — تعتبر حصى الكلى حالة شائعة ومؤلمة، حيث يعاني العديد من المصابين من نوبات متكررة من الإصابة بها. ويرغب معظم المصابين الذين يُعالَجون من حصى الكلى لأول مرة في معرفة فرص تكرار إصابتهم بها في المستقبل، ولكن ذلك الأمر لم يكن من السهل التنبئ به. أما الآن فيستطيع الباحثون لدى Mayo Clinic مراقابة الخصائص الشائعة لأسباب تكون حصى الكلى من خلال أداة تنبئ إلكترونية يمكنها مساعدة المصابين على توقع ما إذا كانوا سيصابون بحصى في المستقبل أم لا. وقد نُشِرت هذه الدراسة في مجلة Mayo Clinic Proceedings.

ومن خلال البيانات التي جُمِعت من مشروع طب الوبائيات بمدينة روتشستر تمكن فريق من الباحثين من اختبار عينات من مسببات حصى الكلى المزمنة لدى المصابين من مقاطعة أولمستد فيما بين عامي 1984 و 2017. وشملت الخصائص الشائعة بين المصابين الذين تكررت لديهم الإصابة بحصى الكلى صغر السن ونوع الذكور وارتفاع مؤشر كتلة الجسم وتاريخ حدوث الحمل وتاريخ أسري للإصابة بالحصى. ولاحظ الباحثون كذلك أن تكرار الإصابة بالحصى يميل إلى الزيادة بعد كل إصابة، وأن حجم الحصى ومكانها يرتبط باحتمال تكرار الإصابة في المستقبل.

وباستخدام تلك الخصائص في تطوير أداة إلكترونية للتنبئ بتكرار الإصابة بحصى الكلى تمكن الباحثون من تحسين المعايير المعروفة لاحتمال تكون الحصى في المستقبل، حيث يمكن لهذه الأداة من خلال إدخال بعض المعلومات مثل النوع والعِرق وتاريخ الإصابة بحصى الكلى أن تُنشئ تقديرًا لاحتمال تكرار الإصابة. وقال الدكتور جون ليسك أحد الباحثين المشاركين في الدراسة شارحًا: "يتم إدخال جميع عوامل الخطورة التي حددناها في النموذج، ثم تحسب الأداة تقديرًا لخطر الإصابة بحصى الكلى في السنوات الخمسة أو العشرة التالية،"

ومن ناحية أخرى، فقد ساهم تحديث نموذج تكرار الإصابة بالحصى بالبيانات التي جُمِعت من الدراسة في تحسين قدرة الأداة على التنبئ بالإصابات المستقبلية، وبما أن خطر تكرار الإصابة بحصى الكلى يختلف اختالافًا يعتمد على العوامل الفردية، فهذه المعلومات ستكون نافعة للمرضى أو مقدمي الرعاية في اتخاذ القرار بشأن كيفية التعامل بإجراءات استباقية للحد من خطر تكرار الإصابة. ومن الجدير بالذكر أن الأداة المتوفرة على الموقع الإلكتروني أو على هيئة تطبيق يمكن أن تُستخدَم أيضًا في الدراسات البحثية لتحديد المرضى الأكثر عُرضةً للإصابة بالمزيد من الحصى في المستقبل.

واعتمدت البيانات المُستخدمة في نموذج تكرار الإصابة بالحصى على نتائج الدراسة في مقاطعة أولمستد بولاية مينيسوتا، ويجب التحقق من هذه البيانات في مناطق أخرى من البلاد كي نجذم ما إذا كان يمكن تطبيق النتائج على مواقف أخرى أم لا. 

ويمكننا القول إن توافر المعلومات الأساسية عن عوامل الخطورة لتكرار الإصابة بحصى الكلى واحتمالية عودة الإصابة بها في المستقبل من شأنه أن يحفز المرضى على تعديل سلوكياتهم الحياتية، فقد لاحظ الدكتور ليسك أن المريض عندما يعرف احتمالية تكرار إصابته بالحصى في المستقبل سيشجعه ذلك على التحمس لاتباع نظام غذائي أو البدء في اتباع خطة دوائية أو كليهما للوقاية من الإصابة المحتملة في المستقبل.

 

###

 

عن Mayo Clinic Proceedings

Mayo Clinic Proceedings مجلة طبية شهرية تصدر بعد مراجعة النُظراء وتنشر مقالات أصلية ومراجعات تتناول الطب السريري وطب المختبرات والأبحاث السريرية وأبحاث العلوم الأساسية وأبحاث طب الوبائيات السريري، مجلة Mayo Clinic Proceedings تخضع لرعاية مؤسسة Mayo للتعليم والبحث الطبي كجزء من التزامها نحو التعليم الطبي. حيث تنشر مساهمات من مؤلفين من جميع أنحاء العالم. تم نشر المجلة لأكثر من 80 سنة ويتداولها 130000 قارئ. المقالات عبر الإنترنت من خلال mayoclinicproceedings.org.

 

حول Mayo Clinic

Mayo Clinic هي مؤسسة منظمة غير ربحية ملتزمة بالممارسات السريرية والتعليم والبحوث، وتعمل على توفير رعاية شاملة ناجمة عن خبرة لكل من يحتاج إلى العلاج. اعرف المزيد عن Mayo Clinic. زيارة شبكة أخبار Mayo Clinic.

جهات الاتصال الإعلامية:

شارون ثيمر، مسؤول الشؤون العامة في Mayo Clinic، 507-284-5005، البريد الإلكتروني: newsbureau@mayo.edu

MEDIA CONTACT
Register for reporter access to contact details
CITATIONS

Mayo Clinic Proceedings